العلاج الوظيفي

  • العلاج الوظيفي
يستقبل هذا القسم الأطفال من عمر (سنة- 18 سنة) الذين يعانون من الاضطرابات النمائية المختلفة مثل اضطراب طيف التوحد، فرط الحركة ونقص الانتباه، اضطراب التناسق الحركي وغيرها من الاضطرابات النمائية.
 
‎يساهم قسم العلاج الوظيفي في تحسين أداء الأطفال والتغلب على جوانب الضعف والعجز لديهم وتحسين قدرتهم على أداء المهام والأعمال اليومية الروتينية باستقلالية عالية والحد قدر الامكان من الاعتماد على الغير.
 
‎يعمل العلاج الوظيفي ضمن فريق عمل متكامل متعدد التخصصات مع الأطفال في البرامج المختلفة المقدمة من قبل تكوين، حيث يقدم لهم مجموعة من التدخلات العلاجية الهادفة، ولكنها في الوقت نفسه، مسلية وممتعة، تتدرج في مستوى تعقيدها من الأقل تعقيداً وحتى الأكثر، بهدف رفع مستوى أداء الطفل في اللعب والتواصل والتفاعل الاجتماعي والعناية بالذات، ومساعدتهم على بناء المهارات التي يحتاجونها للتعلم. فضلاً عن ذلك يساهم المعالج الوظيفي في بناء وتعديل أدوات مساعدة مكيفة لحاجة الطفل لتسهيل حياة الأطفال وعائلاتهم، مثل قبضات القلم، ادوات الطعام أو المقصات وغيرها.
 
‎يقدم العلاج الوظيفي مجموعة من الخدمات العلاجية والتشخيصية:
  • ‎جلسات علاجية فردية للأطفال المحولين من المدارس النظامية الأطفال المحولين داخل المؤسسة من صفوف التأهيل
  • جلسات علاجية جماعية 
  • اختبارات تقيميه
  • اختبارات تشخيصية مقننة عالمية
  • بناء خطط تأهيلية فردية 
  • مساعدة الطفل في عملية الدمج في البيئة المدرسية والمجتمعية
نحاول في قسم العلاج الوظيفي ايجاد مواطن قوة الطفل وعليها نبني العمل الفردي من خلال استخدام مجموعة من الأساليب المتنوعة لتحسين الطفل في المجالات المختلفة مثل: 
  • ‎تقوية العضلات الدقيقة في القسم العلوي من الجسم وتحسين وظائف اليد مثل مسك الملعقة أو مسك القلم.
  • تنمية المهارات اليدوية.
  • تنمية التآزر البصري الحركي.
  • تحسين مهارات المساعدة الذاتية والتي تشمل مجموعة من المهارات الأساسية مثل: (مهارات تناول الطعام، مهارات الحفاظ على النظافة الشخصية، مهارات ارتداء وخلع الملابس).
  • تحسين مستوى ومدة الانتباه حيث نقوم على تحسين قدرة الطفل على التركيز داخل الجلسة وتقليل سرعة التشتت من خلال استخدام وسائل وأساليب معدة مسبقاً.
  • تنمية قدرة الطفل على التحكم بعضلاته.
  • تدريب الطفل على استخدام الاجهزة المساعدة المختلفة.
  • تحسين الاداء الحسي نحاول مساعدة الأطفال من خلال استخدام استراتيجية التكامل الحسي(Sensory Integration) لحل هذه المشاكل وذلك من خلال نشاطات حسينة مختلفة لتحسين قدرة الطفل على التفاعل مع المؤثرات الحسية بشكل مناسب.
  • ارشاد الأهل أو أفراد أسرة الطفل حول كيفية مساعدته على تطوير مهاراته الوظيفية واستكمال الخطة التأهيلية داخل بيئة البيت والمجتمع

الأخصائي المشرف على هذه العيادة هي مجد ملحم الحاصلة على شهادة في العلاج الوظيفي.

أوقات دوام العيادة:
من يوم السبت وحتى الأربعاء، من ‪الساعه ٨ صباحاً حتى الساعة 5 مساءً.